presearch
اقتصاد

الذهب يصعد والدولار يتراجع والبلاديوم في ذورته منذ 17 عاما

صعد الذهب للجلسة الثامنة على التوالي الأربعاء مع تراجع الدولار الذي شجع بعض المستثمرين على شراء المعدن النفيس بينما ارتفع البلاديوم لأعلى مستوى في نحو 17 عاما بفعل توقعات بقوة الطلب وقلة المعروض.

وبحلول الساعة 1932 بتوقيت جرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.37 بالمئة إلى 1287.98 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن كان لامس أعلى مستوياته في نحو شهر عند 1288.50 دولار للأوقية.

وانخفض الدولار أمام اليورو. وقال متعاملون إنه لا توجد أنباء تذكر تدعم ارتفاع اليورو لكن بعض المستثمرين تأهبوا لارتفاع محتمل للعملة الموحدة مع بداية العام الجديد بعد أداء متميز في 2017 الذي سجلت فيه أفضل أداء سنوي أمام العملة الأميركية منذ 2003.

ومن شأن تراجع العملة الأميركية أن يدعم المعدن الأصفر والسلع الأولية الأخرى المقومة بالدولار، إذ يجعلها أرخص ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

وارتفع الذهب في تسوية العقود الأميركية الآجلة للتسليم في فبراير 0.3 بالمئة إلى 1291.40 دولار للأوقية.

والذهب مرتفع بنسبة عشرة بالمئة هذا العام ويتجه لأكبر زيادة سنوية منذ عام 2010.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، لامس البلاديوم أعلى مستوى منذ فبراير عام 2001 عند 1069.50 دولار للأوقية بزيادة 5.50دولار للأوقية فقط عن ذروة الشهر الماضي. وارتفع المعدن 1.05بالمئة إلى 1062.50 دولار للأوقية.

وكان البلاديوم المعدن الأفضل أداء بين المعادن النفيسة في عام2017 حيث زاد أكثر من 50 بالمئة بفعل نقص المعروض الذي استمر لسنوات والتوقعات بزيادة الطلب من قطاع السيارات.

وزادت الفضة نحو واحد بالمئة إلى 16.69 دولار للأوقية بعدما صعدت في وقت سابق من الجلسة إلى 16.72 دولار للأوقية، وهو أعلى مستوى لها منذ أواخر نوفمبر.

وارتفع البلاتين 0.24 بالمئة إلى 920.65 دولار للأوقية بعدما لامس أعلى مستوياته منذ الخامس من ديسمبر عند 927.20 دولار للأوقية.

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق