presearch
الرأي

العميد وليد محسن .. رجل المهام الصعبة

في مصر ثمة أشخاص يتركون بصمة لا تنسى، وأثراً يظل خالداً أبد الدهر، ماثلاً في وجداننا، منهم العميد وليد محسن مدير مكتب مساعد وزير الداخلية للخدمات الطبية وهو واحداً من هؤلاء له مسيرة حافلة مشرفة نموذجاً لـــ«رجل شرطة من طراز فريد» تميز بالعمل المخلص لخدمة الوطن والمجتمع.

دؤوباً في عمله، نشيطاً وحيوياً، ومثالاً يحتذى به في التفاني والعمل، حريصاً على الجانب المهني والأكاديمي والإنساني لرجال الشرطة مثالاً في الخلق الكريم، مهيباً وقوراً، متسامحاً كريماً نزيهاً مخلصاً في عمله، مثقفاً واسع الاطلاع، جم التواضع، ومحاوراً جيداً، يملك القدرة على التأثير، هادئ الطبع يستطيع بإبتسامته الهادئة إمتصاص غضب الجميع ولا يتواني لحظة في تقديم الخدمة للمحتاج ، مكتبه دائما وابدا مفتوح أمام الجميع ، يستوعب الجميع ولدية قدرة فائقة علي إقناع الجميع.

لا يمكن اختزال تاريخ وسيرة في أنه رجل أمن فقط، وعيناً ساهرة، فهو حريص على إتقان عمله، لدرجة التميز والإبداع، من خلال فكره النير، بالتخطيط الاستراتيجي، وشغفه بالتحديث والتطوير.

تبدو عليه من الوهلة الأولى ملامح رجل نموذج يكسوه وقار وتهذيب، ويكشف عن تفانٍ في العمل وسلاسة في الأداء وثقة لا تحدها حدود والتزام مهني هادئاً راجح الرأي قوي الشخصية . يستقبل في مكتبه يوميا المئات من الزائرين وأصحاب المشكلات ومع ذلك لا تتغير لمحات وجهه فالإبتسامة دائما تكسوه رغم الضغوط الكبيرة في العمل ويعتبره الجميع أيقونة نجاح قطاع الخدمات الطبية خاصة وأنه يتمتع بثقة كبيرة من اللواء طارق عزت مساعد الوزير للخدمات الطبية وهو بحق نموزج نحتاجه في كل المواقع الشرطية ، فهو يطبق القانون بلا تهاون ويستوعب المشكلات ويقدم الحلول قدر المستطاع ناهيك عن أنه يتمتع بحب كبير من جميع زملاؤه ورؤساءه في العمل فهنيئا لوزارة الداخلية بأبناؤها المخلصين.

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق