presearch
الرأي

الفساد والفجور و عظائم الامور

الفساد يفتخر ويجاهر بانه يفسد لانه يضمن انه لاعقاب فمن امن العقاب اساء الادب
اولا ما حدث من اتحاد الكرة كنت اتوقعة تماما منذ اعلنت موقفى فى انتساب نادى بيراميدز لمنطقة بنى سويف دون مراعاة لاى حقوق للمنطقة حتى الادبية منها و
واقلها ابلاغ المنطقة بما يتم فى الخفاء.ولو كان هناك حقوق مادية للمناطق لخدمة الرياضة فى مناطق مظلومه بينما(يهبر من يهبر) من جراء لوائح تفصل لصالح اشخاص وفئات بعينها تحت مراى ومسمع الجميع والجميع صامت يشكو حاله لله تعالى وينتظر كل موسم للانتخابات للحصول على الفتات من موائد ….المصالح. المهم ولاننى اعلم ان تعيين رؤساء المناطق من سلطة الاتحاد وبالتالى فالكل لازم يطاطي ويسمع الكلام والا….وبما اننى لا ارغب ولا اخشى على موقع فقلت كلمة حق بشان مبدأ التعيين ولماذا لا يكون رؤساء المناطق بالانتخاب من الانديه مثلما تنتخب الاتحاد ليكتمل البناء الديقراطى ولم يكن يعنينى بالدرجة الاولى الا المبدأ فى حق المناطق حتى فى العلم مع انه الاولى ان يكون القيد عن طريقها مثل الدرجات الاخرى ولكن لان الممتاز هو من يبيض بيضة ذهب فانه لا يأكلها الا شلة محددة وتوزع الغنائم بعد ذلك على المحاسيب ومن يتم شراؤهم او مطلوب اسكاتهم. الغريب اننا سمعنا وراينا فيما يرى النائم ان هناك شنطا سرقت من الاتحاد. وتحدث الاعلام والميديا والمجتمع باسره ولم يهب الاتحاد بهذه السرعة لتحسين صورته وهناك من استغل اسمه وموقعة للاساءة لرجال الشرطة فى الشارع على مسمع ومراى الناس ولم يهب الاتحاد للدفاع عن القيم والمبادئ ومر الامر كغيرة وراينا طيارة خاصة لعضو بالاتحاد قبل مبارة مهمة مع المنافس ولم يهب الاتحاد لتحسين صورته. فلماذا هذه المرةكان الرد سريعا. انهم دون ان يقصدوا خدمونى لانهم اراحونى من مسئولية كانت عبء على وكنت احاول ان اوصل رسالة ان الفساد اقوى من كل شئ وانه يخرج لسانه لكل صاحب موقف او حق ولماذا لا يفعل ذلك وهو امن ان لن يطوله سؤال او استجواب .واختصر الجميع الموقف فى لاعب وانتماء لناد او غيره لتحويل الاتجاة بعيدا عن المبادئ ليصبح الامر اندية .وتختفى الحقائق وتتوه الجرائم..اسف جدا حاولت توصيل رسالة للاخرين ودفعت ثمنها مختارا بكامل ارادتى.لكن هل سيجرؤ احد بعد ذلك على قول كلمة حق او التحدث عن مبدأ .لا طبعا الرسالة وصلت.اصمت ثم اصمت ثم طأطئ .اسف لن اسكت ولن انحنى فانا والحمد لله اكبر من كل ذلك.لا اتسول موقعا فانا اعلامى عملت مذيعا وصحفيا ومستشارا اعلاميا وفوق ذلك استاذ جامعة وعميد كلية اعلام محترمة ولدى من المهام ما يغنينى عن الركوع لظلم او السكوت عن النطق بالحق…ورسالتى .اوعو تفتكروا ان حصول مصر على حق تنظيم بطولة الامم الافريقية انجاز لكم فالكل يعرف ظروف البطولة علاوة على ان من جلبها لمصر هو اسمها وتاريخها ورئيسها وليس انتم.
.ماذا فعلتم فى فضائح كأس العالم.اغلقتم الدفاتر فالدفاتر دفاتركم واللوائح تضعونها لمزاجكم الخاص والاندية تعطيكم اصواتها ولايوجد سائل عن مسئول ومن هو صاحب رأى او كلمة اوحق ليس مكانه بينكم ولا بين غنائمكم وتجارتكم بكل المبادئ .شكرا الرسالة وصلت ولكن اقول لكم ان دولة الظلم ساعة والناس لاتتذكر الا المبادئ واصحابها لان دولة الحق الى ان تقوم الساعة وسيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون. ارحتمونى لانى كنت انتظر ذلك واظهرتم لاولى الامر ومن ينادون بمكافحة الفساد ان تلك نتيجة من يجرؤ على قول كلمة حق.وارجو من الجميع الايختصر الامر فى لاعب او ناد وانما على المبدأ يجب ان يكون الاهتمام..شكرا .( منقول )

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق