presearch
الرأي

دردشه سياسيه عن بناء دوله حديثه

بقلم / رضا حميد

جميع دول العالم يتولى إدارتها مجموعة من الشخصيات الهامة وتعتبر هي صفوة المجتمع من خلال إجراء انتخابات نزيهة وشفافة وتتمثل هذه المحاور الثلاثة” الرئيس ، مجلس النواب ، المجالس المحلية”

الدول تتقدم وتحقق نتائج إيجابية بشرط التناغم بين هذه المحاور الثلاثة بحيث تمتلك رؤية سياسية واحدة وخطط استراتيجية نابعة من فكر سياسي واضح ، تشترك المحاور الثلاثة لتحويل هذه الرؤية والخطط الاستراتيجية الى أفعال على أرض الواقع .

الإدارة الناجحة هي التي تمتلك منهج واضح وتناغم فيما بين أعضاء إدارة الأعمال وعليه لنجاح إدارة الدول يجب التناغم والتفاهم بين هذه المحاور الثلاثة وغير ذلك سيحدث صدام وتنافر بين هذه المحاور الثلاثة ، ولهذا يجب أن تتكون هذه المحاور الثلاثة من حزب سياسي او مجموعة من الأحزاب ذات فكر سياسي مشترك بحيث نحقق التناغم والتفاهم فيما بينهم .

في جميع الدول المتقدمة ستجد هذه المحاور الثلاثه تتكون من تيار سياسي معين بحيث تستطيع تحويل الخطط الإستراتيجية إلى أفعال على أرض الواقع وغير ذلك ستتجمد هذه الخطط ولن تستطيع تنفيذها لوجود معارضة لها الأغلبية في أحد هذه المحاور الثلاثة وربما يكون الرئيس من تيار سياسي ومجلس النواب والمجالس المحلية من تيارات سياسية أخرى وبهذه الصورة لن يتحقق التناغم والتفاهم بين هذه المحاور الثلاثة لأن كل تيار سياسي له فكر ورؤية مختلفة عن الآخر في إدارة الدولة وستجد ذلك واضح في بعض دول العالم عندما لا يتولى إدارة البلاد تيار سياسي معين .

لنجاح الدول وتحقيق الإستقرار السياسي والإجتماعي يجب أن يتولى إدارة البلاد تيار سياسي محدد ، هذا التيار تولى هذه السلطة من خلال إجراء انتخابات نزيهة وشفافة والتيارات السياسية الأخرى تتولى المسار المعارض ونعطي الفرصة الكاملة لهذا التيار لإدارة الدولة وعلى التيارات المعارضة مراقبة الآداء وللشعب الكلمة الأخيرة هل هذا التيار يحقق نتائج إيجابية أم في أقرب انتخابات قادمة يختار الشعب تيار سياسي آخر يرى فيه القدرة في إدارة البلاد بطريقة أفضل .

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق