presearch
أخبار العالم

دعوات دولية لوقف فورى لإطلاق النار فى ثانى أيام الهدنة مقتل ١٦ فى غارات بالغوطة الشرقية

وسط دعوات دولية بالوقف الفورى لإطلاق النار، واصلت القوات السورية قصف منطقة الغوطة الشرقية معقل تنظيم جبهة النصرة بريف دمشق أمس، وذلك فى ثانى أيام الهدنة، وقالت مصادر تابعة للمعارضة إن ١٦ شخصاً قتلوا بينهم ١١ من عائلة واحدة جراء استهدافها براجمات الصواريخ، جاء ذلك فى وقت وصفت فيه موسكو مزاعم باستخدام دمشق لغاز الكلور يـ”الإستفزاز”، فى حين قتل ٢٥ مدنياً على الأقل بينهم سبعة أطفال وست نساء فى غارات للتحالف استهدفت آخر جيب لداعش شرق سوريا .

وقال مصدر فى الدفاع المدنى العامل فى الغوطة الشرقية، إن “١٦ شخصا، بينهم ١١ من عائلة واحدة، وأغلبهم أطفال، قتلوا وأصيب أكثر من ٣٠ آخرين جراء سقوط عشرات القذائف الصاروخية التى أطلقتها القوات السورية على مدينة دوما صباح أمس. وأكد المصدر فى الوقت ذاته تعرض بلدات الغوطة الشرقية “لغارات جوية مشتركة من الطيران الحربى السورى والروسى والطيران المروحى الذى ألقى براميل متفجرة”.

جاء ذلك فى وقت قال فيه مصدر بالمعارضة المسلحة فى الغوطة الشرقية إنه تمت امس إصابة طائرة حربية حكومية فوق المنطقة بعد استهدافها بالمضادات الأرضية وإصابتها بشكل مباشر مما دفعها للهبوط اضطرارياً فى مطار الضمير شمال شرق العاصمة دمشق”

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق