presearch
اقتصاد

عمرو كمال رئيس بنك .. بدرجة معلم.. حول خسائر البنك العقاري المصري العربي لأرباح كبيرة

شريف سليمان

النجاح دائما ما يولد نجاح وما حققه المصرفي عمرو كمال في البنك العقاري المصري العربي يدرس فقد نجح في فترة قصيرة أن يضع البنك علي الطريق الصحيح ويعوض سنوات طويلة من الظلام والخسائر والفشل ومع تولي عمرو كمال المهمة وبعد دراسة وافية شافية نجح وفريق عمله في هيكلة إدارات البنك وتحويله من وضع الخسائر إلي وضع الربحية المميزة وهو الأمر الذي جعل الكبير والصغير يرفع لإدارة البنك القبعة خاصة وان لديهم طموح غير عادي لتحقيق اجازات تدرس خلال الفترة القادمة بعد أن أخذوا عي عاتقهم ضرورة الوصول للقمة والحفاظ عليها في ظل قيادة مصرفية حكيمة ذات قدرات غير عادية في فهم وإدارك السوق المصرفي وهو ما جعلهم يعبرون بر الأمان فنجح في تغطية فجوة المخصصات وخلق فائض بلغ 1.2 مليار جنيه، بالإضافة إلى محاولاته لإيقاف نزيف الخسائر مع الحفاظ على جميع العاملين بالبنك وعدم المساس بمخصصاتهم المالية و نجاح البنك خلال 6 شهور في تحقيق إجمالي سيولة تم استثمارها تجاوزت 11 مليار جنيه بدون عملاء الودائع لأول مرة منذ سنوات،وارتفاع محفظة الودائع بالجنيه المصري لـ 30 مليار جنيه بنسبة زيادة بلغت 200 % وارتفاعت الحصيلة الدولارية في البنك من صفر إلى 150 مليون دولارونجحت الإدارة الجديدة من تحويل الخسائر التي لحقت به إلى إيرادات بلغت 40 مليون جنيه في 6 أشهر فقط، بالإضافة إلى بيع مجموعة أخرى من الأصول نتج عنه انخفاض محفظة الأصول الراكدة بنسبة 50%، وأن محفظة الديون المتعثرة، انخفضت بنفس النسبة ، كل هذه النجاحات تؤكد ان البنك يسير بخطي ناجحة نحو مستقبل أفضل وهو الأمر الذي يجعلنا نؤكد بأن عمرو كمال رئيس بنك بدرجة معلم وأن فرصة كبيرة في تولي أكبر البنوك المصرية فهو يستحق أكثر فهو عقلية أقتصادية تستحق التقدير

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

إغلاق