presearch
اخبار مصر

وزير البترول يحسم الجدل بشأن زيادة أسعار السولار

حسم وزير البترول المصري طارق الملا، الجدل المثار خلال الساعات الماضية بشأن تطبيق زيادة جديدة في أسعار أنواع البنزين المختلفة، وذلك بعد قرار تطبيق الآلية الجديدة لأسعار بنزين 95، ليتضمن التسعير التلقائي عبر لجنة تحدده كل 3شهور.
وقال الوزير في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، عبر برنامجه “الحكاية” بفضائية “MBC مصر”،  إن تطبيق الآلية الجديدة أول أبريل 2019، وهذا لايعني بالضرورة زيادة السعر كل مرة، فقد ينخفض السعر أو يرتفع أو يستقر عند معدله الحالي، وسنطبق الآلية للوقوف على سلبياتها خلال ستة أشهر.
وعن ارتفاع أسعار بنزين 80،و92، والسولار الذي يهم غالبية المستهلكين، قال الوزير إن قرار مجلس الوزراء بتطبيق آلية التسعير التلقائي لبنزين 95 لا ينطبق على السولار وبنزين 92 أو 80 حتى 30 يونيو من العام الجاري، مشيراً إلى أن بنزين 95 يمثل 3% فقط من مبيعات محطات البنزين، وقرار تحرير تسعير المواد البترولية مصري خالص.
واستكمل الوزير بأن الحكومة تخطط لإعلان تطبيق الآلية على الأنواع الأخرى من الوقود في يونيو بعد رفع الدعم عنها، على أن يتم التنفيذ في سبتمبر المقبل، مؤكدًا أن رفع الدعم عن المواد البترولية بالكامل سيكون عبر مراحل تنتهي في 2020، لافتًا إلى أن الدولة دعمت المواد البترولية والبوتاجاز بـ 45 مليار جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الحالي.
وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت أمس الإثنين قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة فنية تسمى “لجنة متابعة آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية”، تضمن بدء تطبيق آلية التسعير التلقائى على بنزين 95 أوكتان تسليم المستهلك شاملاً الضريبة على القيمة المضافة اعتبارًا من نهاية شهر ديسمبر 2018 مع الإبقاء على سعر البيع للمستهلك السائد حاليًا، على أن تتم مراجعة سعر المنتج كل 3 أشهر، وإعلان السعر الجديد، على ألا تتجاوز نسبة التغير في سعر البيع للمستهلك ارتفاعًا أو انخفاضًا عن 10% من سعر البيع السائد حاليًا.
وجاء القرار بعد موافقة الحكومة خلال الشهور الماضية، على آلية التسعير التلقائي للمواد البترولية، والتي صممت من أجل استرداد تكاليف توفير المنتجات البترولية في السوق ورفع الدعم عنها،لتقليل النفقات في الموازنة العامة للدولة.

اظهر المزيد
presearch

مقالات ذات صلة

إغلاق